-->
U3F1ZWV6ZTI2MjQxODU1MTI2X0FjdGl2YXRpb24yOTcyODQwMTM4MDQ=
recent
آخر المستجدات

المحاضرة الأولى في مادة الاقتصاد الإسلامي د.أبو شاما


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليما أما بعد :

محاور مادة الإقتصاد الإسلامي :

المحور الأول : مفهوم الاقتصاد الاسلامي
المحور الثاني : مصادر الاقتصاد الاسلامي
المحور الثالث : خصائص الاقتصاد الاسلامي ( المبادئ، المقاصد )
المحور الرابع : المشكلة الاقتصادية ( التعريف، العناصر، الحلول )
المحور الخامس : مسارات النشاط الاقتصادي

 - مرحلة التملك
- مرحلة الانتاج
- مرحلة التبادل
- مرحلة التوزيع
المحور السادس : الاستهلاك
مراجع المادة :

4- اصول الاقتصاد الاسلامي لمحمد عبد المنعم عفر
5- الاقتصاد الاسلامي لمحمد منذر قحف
6- مدخل الى الاقتصاد الاسلامي لعبد العزيز فهمي هيكل
7- الاقتصاد الاسلامي والفكر المعاصر للعوضي رفعت السيد
8- أبحاث في الاقتصاد الإسلامي لمحمد فاروق النبهان
المحور الأول : مفهوم الاقتصاد الاسلامي

 تعريف الاقتصاد الاسلامي في اللغة والاصطلاح

 لغة : الاقتصاد مصدر اقتصد، وأصله من القصد، ومعنى الاقتصاد في اللغة الاعتدال في العمل من غير غلو ولا تقصير، ويطلق القصد على التوجه الى الشيء عمدا, قال تعالى " ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ  ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ " و المقتصد هو المجتهد في ترك المخالفة وإن لم يوفق لذلك ونذر منه ذنب وصدر عنه إثم فإنه اقتصد واجتهد وقصد الحق ، قال سبحانه " وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ  إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ " ، اي كن وسطيا بين الطرفين المذمومين،  قال تعالى : "وَعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ  وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ " ، والقصد  هنا استقامة الطريق.
وفي  مسند الإمام أحمد: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" عليكم القصد " اي الوسطية والاعتدال
وفي صحيح البخاري : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : سدِّدُوا وقَارِبُوا واغْدوا ورُوحُوا، وشَيْء مِنَ الدُّلْجةِ، الْقَصْد الْقصْد تَبْلُغُوا
فبلوغ العناية مقرونة بلزوم طريق السداد والصواب والأخذ بالأمر الوسط , وفي صحيح مسلم عن أَبِي عبداللَّه جابر بن سمُرَةَ رضي اللَّهُ عنهما قَالَ:" كُنْتُ أُصَلِّي مَعَ النبيِّ ﷺ الصَّلَوَاتِ، فَكَانَتْ صلاتُهُ قَصداً وخُطْبَتُه قَصْداً"  أي كانت صلاته صلى الله عليه وسلم بين الطول الظاهر والتخفيف الماحق وهذا مثال عن الاقتصاد في العبادات.
أما الاقتصاد في المعاملات فهو وسط بين طرفين وحسنة بين سيئتين وميزة بين فالبخل والتقتير والسرف والتبذير أمور مذمومة ,لهذا اقتضتها للمصالح الشرعية الموضوعة على ترتيب محكم ,يقول عزل من قائل : وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَىٰ عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَّحْسُورًا

 اصطلاحا: مركب الاقتصاد الاسلامي : الأحكام الشرعية المرتبطة بكُلِّي المال من حيث وجوهُه ومقاصدُه.

 تعريف علم الاقتصاد :

التعريف الأول : دراسة لكيفية تمكن المجتمعات من ان تستخدم الموارد الناذرة لإنتاج سلع قيمة وتوزيعها بين مختلف الناس .
تكمن خلف هذا التعريف فكرتان اساسيتان :
1) نذرة السلع
2) الرغبة في الكفاءة

التعريف الثاني :  دراسة سلوك الإنسان في إدارة الموارد النادرة وتنميتها لإشباع حاجاته، فالموارد تنقسم أقساما باعتبارات مختلفة، فهناك الموارد الاقتصادية والموارد الحرة، وهناك الطبيعية والمكتسبة، فالموارد باعتبار الإباحة والملك قسمان : حرة واقتصادية
- حرة : كالهواء وهي لا يملكها أحد
- اقتصادية : كالقمح وهي التي تكون مملوكة ولا يحصل أحد الا ببذل ثمنها, وتنقسم الى قسمين :
- طبيعية : كالأرض والمعادن
- مكتسبة : هي التي ملك الانسان بسعيه واكتسابه.

التعريف الثالث :  علم الاقتصاد هو الدراسة التي تعنى بزيادة الرفاهية.

أهداف علم الاقتصاد

1- دراسة الظواهر الاقتصادية قصد استخراج القوانين الاقتصادية التي تحكمها كقانون العرض والطلب :
- قانون العرض : ينص على ان الكمية المعروضة من سلعة ما تزيد مع ارتفاع السعر النسبي للسلعة، وتقل مع انخفاض سعرها النسبي مع بقاء الأشياء الأخرى التي تؤثر على العرض ( مثل أسعار عوامل الانتاج )
- قانون الطلب : ينص على ان الكمية المطلوبة من سلعة ما تزيد مع انخفاض هذا السعر النسبي للسلعة وتقل مع ارتفاع السعر النسبي للسلعة مع بقاء الأشياء الأخرى التي تؤثر على الطلب
2- دراسة السلوك الاقتصادي للفرد او الجماعة الانسانية فيما يرتبط بإنتاج السلع المادية وتوزيعها واستبدال بعضها بالبعض الآخر.
3- دراسة العلاقات الاجتماعية او الاقتصادية المرتبطة بالانتاج والتوزيع.
4- تحقيق أنسب قدر مستطاع من الإنتاج وذلك عن طريق الاستغلال الأمثل للموارد.
5- توزيع الانتاج للوصول بالرفاهية الانسانية الى افضل قدر مستطاع.
6- تعمير الارض لتحقيق الرفاهية الشاملة للانسان وتوفير الطيبات للجميع.
7- ايجاد حلول للمشكلة الاقتصادية التي تعاني منها المجتمعات.


المحاضرة كاملة على بي دي إف :



المحاضرة الأولى في مادة الافتصاد الإسلامي د.أبو شاما 2020



إعداد : فريق عمل مدونة كلية الشريعة والقانون

أخيراً كان هذا موضوعنا لهذه التدوينة، يمكنك الاطلاع على المحاضرة الثانية تواليا ,ننتظر مشاركتنا برأيك حول الموضوع وبإقتراحاتك لنستفيد منها في المواضيع القادمة وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار لا تتردد في طرحه علينا سوف نكون سعداء دائماً بالرد عليك في أقرب وقت إن شاء الله تعالى .

 تحياتي ومودتي ولاتنس الصلاة على النبي 

الاسمبريد إلكترونيرسالة