-->
U3F1ZWV6ZTI2MjQxODU1MTI2X0FjdGl2YXRpb24yOTcyODQwMTM4MDQ=
recent
آخر المستجدات

محاضرات مساعدة في مادة قواعد الاستنباط د. الحفظاوي


لقد توصل علماء الأصول من خلال استقراء نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة إلى إدراك مدلولات ألفاظها ضمن قواعد أصولية استنباطية، مما كان له أثر كبير في تيسير سبل الدلالة على المعنى المراد في مثل هذه الأحوال.
فقد يكون العام، الذي هو مبحث مهم في مباحث الدلالية، عاما يراد به العموم؛ لأنه اصطحب بقرينة تنفي عنه التخصيص، وقد يكون عاما أريد به الخصوص؛ لأنه اصطحب بقرينة تنفي عنه العموم، وقد يكون عاما مطلقا، عريا عن القرينة التي تحمله إلى جهة العموم أو الخصوص، مما يوجب على المجتهد البحث عن المخصصات.
 وعموما، فقواعد الاستنباط الأصولية تعمل على تفهم معنى النص، والكشف عن مرامي ألفاظه ومدلولاته، فهو اجتهاد ضمن دائرة النص الموجود في حدود الأصول اللغوية والشرعية، وهو مما يفضي في الغالب إلى الاختلاف المشروع المبني على أسس وقواعد أصولية لغوية. كالاشتراك اللغوي والحقيقة والمجاز، وإن كان في الحقيقة يعمل على تقليل الخلاف وتضييق دائرته، وتحصينه من الفوضى والأهواء.

 تعريف قواعد الاستنباط باعتبارها  لقبا على علم: 
هي مجموع القضايا الكلية و الإجمالية التي يتوصل بها إلى استخراج الأحكام من النصوص .
و إذ قد اتضح معنى كلمة القواعد والاستنباط فإن حقيقة معنهما باعتبار تركيبهما تركيبا إضافيا هي مجموع القضايا الكلية والقواعد الاجمالية التي تعين في عملية استخراج الأحكام من مصادرها، و يعتبر الاستنباط المنهج العلمي والعقلي الأساس لاستخراج الحكم الشرعي من النصوص، وقد سعى العلماء منذ عهد مبكر إلى وضع الضوابط العلمية والمنهجية لها، لضبط فهم النص وتفسيره مع التسليم بوجود مساحة للاختلاف على صعيد الفهم لا يمكن تجاهلها بل لا ضير منها انسجاما مع طبيعة اللغة نفسها، ذلك أن القواعد الأصولية مؤسسة على اسقراء أساليب اللغة العربية، وبذلك تكون قواعد الاستنباط هي قواعد علم أصول الفقه ، وتمثل هذه القواعد خلاصة جهود العلماء في تقعيد مناهج الاستنباط ورسم طرائق الاستدلال وضبط طرق الاجتهاد .
هذه القواعد العلمية هي قواعد منهجية أوهي وسائل وأدوات جاءت نتيجة التمرس بنصوص الشريعة ومقاصدها استقراء الأساليب العربية ودلالتها لذلك تعتبر أحد المبتكرات العلمية والعقلية في تاريخ الحضارة الإسلامية .
ووضعت هذه القواعد ضوابط تعصم ذهن المجتهد أو المستنبط من الخلل وتجعله يشرف على القرآن الكريم والسنة النبوية من منطلق قويم، وهي بحد ذاتها شبكة متميزة في الفكر الإنساني قديمه وحديثه، ولهذا كانت دلالات الألفاظ الشرعية مبحثا هاما ضمن قواعد أصول الفقه ومدخلا أساسيا للاستنباط الشرعي باعتبار النص الشرعي عربيا يقوم فهمه على معرفة قواعد العربية، ولهذا اهتم علم أصول الفقه بدلالات ألفاظ الشارع من جهة مختلفة من المنطوق والمفهوم والوضوح والخفاء .. وصاغوا في ذلك قواعد تعتمد في الفهم والاستنباط.



المحاضرات كاملة على هذا الرابط :


محاضرات مساعدة في مادة قواعد الاستباط د.الحاج الحفظاوي



إعداد : فريق عمل مدونة كلية الشريعة والقانون

أخيراً كان هذا موضوعنا لهذه التدوينة، ننتظر مشاركتنا برأيك حول الموضوع وبإقتراحاتك لنستفيد منها في المواضيع القادمة وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار لا تتردد في طرحه علينا سوف نكون سعداء دائماً بالرد عليك في أقرب وقت إن شاء الله تعالى .

 تحياتي ومودتي ولاتنس الصلاة على النبي 
الاسمبريد إلكترونيرسالة