-->
U3F1ZWV6ZTI2MjQxODU1MTI2X0FjdGl2YXRpb24yOTcyODQwMTM4MDQ=
recent
آخر المستجدات

كتاب مدخل إلى نظرية الالتزام في الفقه الإسلامي د.القصاب د.المتقي


لا يخفى أن منهج الفقهاء المسلمين وَفِيُُّ لمنهج الاستقراء، لذلك لم يكونوا في فروع الفقه يهتمون بصياغة النظريات، وإن كان لهم منهج جامع يتبعونه إعمالا من غير حرص على إظهاره.
ولما كانت نظرية الالتزام في العمود الفقري للقانون المدني، لما تتيحه لدارسي القانون عامة والقانون المدني خاصة من صلابة منهجية واتساق فكري، بسبب طابعها التجريدي وللتسلسل المنطقي الذي يسمها ويسيج مباحثها. لذلك تكاد تتفق جل التشريعات المدنية على المباحث الكبرى التي ترد بها.

وإنه لسؤال وجيه أن يسأل طلاب الشريعة عن وجود نظرية مماثلة أو مخالفة في الفقه الإسلامي؟
التحقيق أن الأمر لم يغب عن الباحثين الأُول في تقديم قوانین مدنية مؤصلة من الفقه الإسلامي، ولم يكن الدافع أيضا مجرد حرص على التميز. لكن تتبع نشأة جل القوانين المدنية للدول الإسلامية ينكشف به أمر هام، كونها سعت ابتداء لوضع قوانین مدنية هجينة لها ارتباط بالفقه الإسلامي في المضامين، لكن توكل أمر صياغته إلى "خبراء " أجانب كان ينتظرهم فقهاء الشريعة في تلك البلدان إلى أن ينتهوا من صياغة تلك القوانين ليباركوها ويصادقوا عليها إيذانا للأهالي بالاطمئنان.

ولما كان مبتغى أية نظرية- خاصة نظرية الالتزام - هو أن تكون لها الصبغة التفسيرية الكونية التي ترجع الفروع كلها إلى أصل واحد، موجهة بتصور جامع عن أصل التشريعات، فقد اعتبر القانون الروماني أصلا لكل القوانين الحديثة. ولعلها اختارته دون اليوناني لتحرره من السمة الدينية التي يعتبرها كثير من القانونيين عقبة مانعة من التوحيد. لذلك لم يكن بريئا أن يلح مؤرخو القانون على تأثر الفقه الإسلامي بالقانون الروماني. وهي كما أسلفنا دعوة مستقرة لانخراط الفقه الإسلامي في منظومة القانون الوضعي ليتخلص من "طفولته"، بسبب السمة الدينية التي تثقله.



: رابط تحميل الكتاب   


كتاب مدخل إلى نظرية الالتزام في الفقه الإسلامي د.القصاب د.المتقي


إعداد مشترك بين : د.حسن القصاب و د.عبد العالي المتقي

أخيراً كان هذا موضوعنا لهذه التدوينة، ننتظر مشاركتنا برأيك حول الموضوع وبإقتراحاتك لنستفيد منها في المواضيع القادمة وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار لا تتردد في طرحه علينا سوف نكون سعداء دائماً بالرد عليك في أقرب وقت إن شاء الله تعالى .

 تحياتي ومودتي ولاتنس الصلاة على النبي 
الاسمبريد إلكترونيرسالة