U3F1ZWV6ZTI2MjQxODU1MTI2X0FjdGl2YXRpb24yOTcyODQwMTM4MDQ=
recent
آخر المستجدات

أريد التفوق في دراستي الجامعية .. كيف ذلك ؟


بسم الله الرحمن الرحيم.


إن الطالب في سلك الإجازة ( كلية الشريعة نموذجا ) يتيه ويحتار في كل شيء، في كيفية الاستعداد للاختبارات، وفي كيفية المراجعة والتحصيل الجيد...وغير ذلك.
لهذا ارتأيت كتابة هذه السطور لتكون إن شاء الله نفعا وذخرا لكل طالب أراد التحقيق والوصول.

 -أول ما عليك فعله أخي الطالب اختي الطالبة ، إصلاح مقصدك ونيتك، ومعرفة قدر وعظم ما تدرسه وما تطلبه، وأنه لا ينال إلا بالصبر والجد والمثابرة.
واستعن بالله العظيم في أمورك كلها، يأتيك الفرج والفتح من حيث لا تدري.

- عليك أن تختار من الأصحاب من له همة وإرادة قوية لطلب العلم، ويحمل في قلبه حبا له، فهذا الذي سيرشدك ويذكرك إذا نسيت، ولا تصاحب من همه في اللعب واللهو ويغلب عليه الهزل.

- تخلق بالأخلاق الحسنة الفاضلة التي تجعلك أهلا لأن تكون في كلية الشريعة وتطلب العلم الشرعي، ومن لباسك وسلوكاتك أيها الطالب يظهر ذلك.

- اعلم أن الوقت يمر بسرعة ولا يبقى إلا ما تعلمه المرء وحصله فيه، لذلك اجعل لك هدفا وغاية تشتغل عليها، فهذا الذي يزيدك قوة في إرادتك وثقة بنفسك، ولا تمش في هذه الدنيا كالأنعام تأكل وتشرب.

 - أنجز العروض كلما سمحت الفرصة بذلك، لأن العروض تكون الطالب وتبرز مواهبه وتدفع عنه هاجس الخوف من الجمهور والمتلقين، وأكيد ستحتاج هذا في سلك الماستر إن وفقك الله لولوجه.

- استغل خزانة الكلية، فهي من أضخم الخزانات كما هو معلوم وفيها من الكتب والمصنفات خير كثير، لأن الاطلاع يجعل الطالب أهلا للاستمرار وتكوين ملكة البحث العلمي.

- احرص على حضور المحاضرات والاستماع للأستاذ كذلك المشاركة والاستفسار عما لم يتضح معناه قبل خروجك من القاعة، واشرع في تلخيص دروسك منذ بداية الفصل الدراسي ولا تنتظر وصول أجل الامتحان لتراجع وتحفظ، ولا يجوز للطالب المتفرغ أن يعتمد على تلاخيص غيره لأن في ذلك عجز وكسل ظاهر (عليك أن تنتهي من تلاخيصك قبل أجل الامتحان بعشرين يوما على الأقل، وطريقته تكون بتلخيص محاضرات الأسبوع قبل الشروع في الأسبوع الذي يليه لتواكب المحاضرات ولا يقع لك خلط أو تشويش ).

- المراجعة الثنائية لا تكون حتى يراجع الطالب لوحده ويتمكن مما راجعه ثم تأتي للترسيخ ويختم بإعادة كل ذلك بمفرده ولا ينصح بأكثر من اثنين فيها (من أراد أن تتحقق له الاستفادة فليراجع مع صديقه الذي اختاره، أما أن يراجع مع طالبة أو مع من ليست له رغبة في الدراسة والتحصيل، فهذا لن تتحقق منه فائدة ولا منفعة بل مضيعة للوقت ليس إلا، فاحذر، والكلام نفسه يسري على الطالبات)

تأمل :
الكلام الذي يقال لك عن الأساتذة غير معتبر ولا يؤخذ به لأنه مبني على الهوى والمصلحة الشخصية لا على حجج معقولة ومقبولة (لي جاب 03 اقوليك الأستاذ خايب- لي جاب 18 اقول الأستاذ زوين إلخ...) لذلك لا تلتفت لكل تلك التراهات واجتهد ولا تطلب من الجزاء إلا بقدر ما صنعت، ولهذا أشرت إلى حسن اختيار الصاحب في أوله .

 شهادة لله:
 مما تتميز به كليتنا عن الكليات الأخرى أطرها وأساتذتها حفظهم الله، يشتغلون بجد ونزاهة ناهيك عن تمكنهم العلم، وهذا بشهادة أشخاص معتبرين، ولا نزكي على الله أحدا.
الإشكال الذي يقع في الامتحانات أن الطالب يظن نفسه أجاب لكن بالطريقة التي أرادها هو لا الأستاذ أو المصحح، فيلقي اللوم على الأستاذ ويصل به الأمر إلى السب والشتم، وهذا ليس من شيم طالب كلية الشريعة.

واا أسفاه :
في هذه الأواخر انتشرت ظاهرة الغش بين صفوف الطلاب وهذا لا يشرف كليتنا ولا طلبتها ويحز في نفوسنا، رغم ذلك لا تسمح لنفسك بالوقوع في هذا لأنك ستدرك لاحقا أنك أنت الخاسر، ولا يفعله أصلا إلا الأغبياء مما يدل على خوفهم وعدم قدرتهم على خوض المعارك فتعسا لهم.
إذا كنت ممن يبذل جهده ويعتمد على نفسه فإن ثمرة ذلك تظهر أولا في المباريات ثم في مسيرتك المهنية والعلمية عامة (مباراة الماستر مثلا قبل فيها طلبة كثر بمعدلات قليلة 12-13 ...ورد الكثيرون ممن حصل على معدلات عالية 15-16..) فليست العبرة بالمعدل -إذا كان نتيجة غش وخداع- بل بما تحمله معك من زاد ومعرفة ولو كانت علاماتك متوسطة.
وإذا اتبعت الضوابط التي ذكرناها ستجمع بين الحسنيين بإذن الله، التحصيل الجيد والتفوق الدراسي.

توجيه مهم:

اجعل دراستك ممزوجة بالقرآن الكريم حفظا وقراءة وتدبرا.
فإذا كنت ممن يحفظ فلازمه بالقراءة والاستذكار حتى لا يفر منك فرار الجمال من عيالها.
وإذا كنت ممن لا يحفظ فاستغل العطل والفراغ وتوجه إلى المدارس العتيقة أو دور القرآن ليتحقق لك الحفظ الجيد، لأن حفظ القرآن يعينك في مسيرتك ويدفع عنك تكاليف كثيرة أثناء البحث العلمي، ومن لم يحفظ القرآن فلا حظ له من الشريعة.

طريقة الحفظ الجيد:

- التفرغ له، فإنهم يقولون القرآن غيور لا يحب أن يشاركه شيء آخر أثناء حفظه.
- الكتابة في اللوح وملازمة الشيخ الحافظ المتقن.
- قراءة الأسوار مع طلبة القرآن والمداومة على الحزب الراتب بالطريقة الصحيحة المنضبطة.

وفي الأخير نسأل الله التوفيق والسداد في القول والعمل.


أريد التفوق في دراستي الجامعية .. كيف ذلك ؟


إعداد : الطالب نجيب مجيد 

أخيراً كان هذا موضوعنا لهذه التدوينة، ننتظر مشاركتنا برأيك حول الموضوع وبإقتراحاتك لنستفيد منها في المواضيع القادمة وإذا كان لديك أي سؤال أو استفسار لا تتردد في طرحه علينا سوف نكون سعداء دائماً بالرد عليك في أقرب وقت إن شاء الله تعالى .

 تحياتي ومودتي ولاتنس الصلاة على النبي 




الاسمبريد إلكترونيرسالة